Press Releases

ريميني ستريت توّسع نطاق استثماراتها في أمريكا اللاتينية وتعيّن مديراً عاماً جديداً في المكسيك وأمريكا الوسطى

14/07/2020

ينضم الرئيس التنفيذي المخضرم في "إس إيه بيه" و"سيلزفورس" إلى "ريميني ستريت" لتلبية الطلبات المتزايدة في المكسيك وأمريكا الوسطى؛ بالتزامن مع دعم الشركة بالفعل لأكثر من 230 عميلاً في أمريكا اللاتينية

لاس فيغاس ومدينة مكسيكو-(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI)، وهي المزوّد العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات والمزود الرائد للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريك "سيلزفورس"، عن تعيين أليخاندرو غونزاليز لتولي منصب تم إنشاؤه حديثاً كمدير عام للشركة في المكسيك وأمريكا الوسطى. وتم تأسيس هذا الدور لخدمة قاعدة العملاء المتنامية في الشركة وتلبيةً للطلبات المتزايدة في المنطقة على حافظة خدمات دعم برمجيات المؤسسات الحائزة على جوائز. سيتولى غونزاليز مسؤولية تحقيق أهداف الشركة المتمثلة في نمو المبيعات والإيرادات في جميع أنحاء المكسيك وأمريكا الوسطى، ليضمن بذلك نجاح العملاء ورضاهم عن خدمات الشركة ومساعدتهم في خارطة طريقهم التكنولوجية والتحول الرقمي الذي يتبنوه. كما أعلنت شركة "ريميني ستريت" اليوم أنها بصدد توسيع نطاق استثماراتها في منطقة المكسيك وأمريكا الوسطى، مما يسهم في زيادة مبيعاتها المحلية وقدرة خدماتها - من ضمن ذلك طاقم موظفيها من المهندسين. وبالفعل، تدعم "ريميي ستريت" اليوم أكثر من 230 عميلاً في جميع أنحاء أمريكا اللاتينية، بما في ذلك العلامات التجارية المكسيكية المحلية المعروفة "نادرو" و"برودوكتوس شاتا".

رئيس شؤون المبيعات المخضرم في مجال تكنولوجيا المعلومات يدعم النمو السريع للشركة

متسلحاً بما يزيد عن 20 عاماً من الخبرة في قطاع التكنولوجيا، ينضم غونزاليز إلى "ريميني ستريت" بعد أن عمل في عدة شركات من قبيل "سيلزفورس" و"إس إيه بيه" و"آي بي إم" و"مايكروسوفت" و"يونيسيس". وهو متخصص في قيادة المبيعات وتطوير الأعمال والعمليات والتخطيط الاستراتيجي وإدارة الأداء. شغل غونزاليز مؤخراً منصب نائب الرئيس الإقليمي لشؤون المبيعات في وحدة الأعمال التجارية في "سيلزفورس" بالمكسيك. عند توليه هذا الدور، كان غونزاليز مسؤولاً عن طرح المنتجات في السوق وعن استراتيجية نمو الأعمال العامة وقطاعات شركات السوق المتوسطة في المكسيك، بالإضافة إلى توسيع قاعدة العملاء الحالية للمؤسسة. قبيل انضمامه إلى "سيلزفورس"، شغل غونزاليز منصب المدير العام لشركة "يونيسيس" في المكسيك حيث كان مسؤولاً عن قيادة الأرباح والخسائر والنمو في وحدة الأعمال، فضلاً عن استراتيجية الشركة في القطاع العام في جميع أنحاء أمريكا اللاتينية. في شركة "إس إيه بيه" بالمكسيك، كان غونزاليز نائباً لرئيس المبيعات حيث قاد فريقاً مكوّناً من 27 رئيساً تنفيذياً في شؤون المبيعات تتركّز أعمالهم على قطاعات الصناعات التحويلية والرعاية الصحية والنفط والغاز والخدمات المالية والتجزئة. كما كان مسؤولاً عن تقديم حلول "إس إيه بيه" الجديدة إلى السوق وتسريع نمو قطاعات العملاء الحالية بنجاح.

وقال غونزاليز في هذا السياق: "أرى أن هناك حاجة متزايدة في جميع أنحاء المكسيك وأمريكا الوسطى للحصول على خدمة الدعم السنوية المتميزة وعالية الاستجابة من 'ريميني ستريت' والتي تستبدل الدعم السنوي باهظ الثمن من 'أوراكل' و'إس إيه بيه' بحوالى نصف الرسوم. هناك أيضاً حاجة فعلية في المنطقة لخدمات إدارة التطبيقات الفعالة من حيث التكلفة التي توفرها شركة 'ريميني ستريت' وتتيح لها أن تدير برمجيات 'أوراكل' و'إس إيه بيه' لعملائها - فضلاً عن البرمجيات السحابية مثل 'سيلزفورس'". وأضاف: "تركّز الشركات اليوم على خفض التكاليف التشغيلية لتكنولوجيا المعلومات، وعند الإمكان، استثمار المدخرات في المشاريع التي تخلق ميزة تنافسية وتدعم النمو. يسعدني الانضمام إلى هذه المؤسسة المبتكرة سريعة النمو، وقيادة الشركة في منطقة المكسيك وأمريكا الوسطى، وضمان نجاح عملائنا ورضاهم".

ومن جهتها علّقت إيدينيزي مارون، المديرة العامة لـ"ريميني ستريت" في أمريكا اللاتينية على الأمر بالقول: "يتمتع اليخاندرو بخبرة واسعة في مبيعات قطاع البرمجيات والخدمات المقدمة للمؤسسات، وفي إدارة عمليات الأعمال التي أثبتت جدواها وبسجل حافل من النمو الناجح للعملاء في المكسيك وأمريكا الوسطى. ستساعد رؤيته الإستراتيجية للأعمال الرؤساء التنفيذيين لشؤون تكنولوجيا المعلومات على الاستفادة من خدمات 'ريميني ستريت' لتقليل تكاليف تكنولوجيا المعلومات ومواءمة أولويات مشاريعهم بسرعة لتتمحور حول توليد الإيرادات وخلق ميزة تنافسية". وأضافت: "يسرنا أن نرّحب بأليخاندرو ضمن الفريق التنفيذي العالمي لـ'ريميني ستريت' في هذه المرحلة الحماسية من نمو الشركة في المكسيك وأمريكا الوسطى".

لمحة عن شركة "ريميني ستريت"

تعدّ شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريكاً لـ "سيلزفورس". وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. تعتمد أكثر من 2،100 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة "فورتشن 500"، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من مجموعة واسعة من القطاعات، على شركة "ريميني ستريت" باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا عبر "تويتر" على riministreet@. ويمكنكم أن تجدوا صفحة "ريميني ستريت" على "فيس بوك" و"لينكد إن". (C-RMNI)

البيانات التطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار "قد"، "يجب"، "يمكن"، "نخطط"، "ننوي"، "نستبق"، "نعتقد"، "نقدّر"، "نتوقع"، "محتمل"، "يبدو"، "نسعى"، "نواصل"، "المستقبل"، "سوف"، "نتوخى"، نعتزم"، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية والتوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال "ريميني ستريت"، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، الفترة غير المعروفة والتأثيرات الاقتصادية، والتشغيلية، والمالية على أعمالنا في ظل وباء "كوفيد-19"، بالإضافة إلى الإجراءات التي اتخذتها السلطات الحكومية أو العملاء أو غيرهم استجابة لجائحة "كوفيد-19"؛ والأحداث الكارثية التي تعرقل أعمالنا أو أعمال عملائنا الحاليين والمحتملين، والتغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها "ريميني ستريت"، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية النقد ومكافئاتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة المستحقة من السلسلة "إيه" بنسبة 13.00 في المائة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ والصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد عملائنا لمنتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتنا لإدارة التطبيقات "إيه إم إس"، و"ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي" والخدمات لمنتجات سحابة "سيلز فورس" للمبيعات و"سيرفيس كلاود"، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة "ريميني ستريت"؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم "ريميني ستريت" على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان "عوامل الخطر" في التقرير الفصلي لشركة "ريميني ستريت" والمقدم وفق النموذج "10-كيو" المقدم بتاريخ 7 مايو 2020؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير "ريميني ستريت" السنوية المقدمة وفق النموذج "10-كي"، والتقارير الفصلية المقدمة وفق النموذج "10- كيو"، والتقارير الحالية وفق النموذج "8-كيه"، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة "ريميني ستريت" إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات "ريميني ستريت" للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع "ريميني ستريت" أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات "ريميني ستريت". ومع ذلك، يمكن أن تختار "ريميني ستريت" تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات "ريميني ستريت" اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

# # #

حقوق الطبع محفوظة لشركة "ريميني ستريت" 2020©. جميع الحقوق محفوظة. "ريميني ستريت" هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة "ريميني ستريت" في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن "ريميني ستريت"، وشعار "ريميني ستريت"، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة "ريميني ستريت". وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي "ريميني ستريت" وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

Top